الشجن المهاجر

اهــــــلا وسهـــــلا
الشجن المهاجر

ست شموس الكون منايه

المواضيع الأخيرة

» ادريس محمد جماع/ ديوان ( لحظات باقية) 2
السبت 7 أبريل - 12:05 من طرف Admin

» ادريس محمد جماع ديوان ( لحظات باقية)
السبت 7 أبريل - 11:50 من طرف Admin

» محمد علي كلاي
الثلاثاء 29 ديسمبر - 12:27 من طرف ذكي سيد احمد

» أنيس منصور
الأربعاء 18 نوفمبر - 21:13 من طرف Admin

» بيتر ألتنبرغ
الأربعاء 18 نوفمبر - 21:05 من طرف Admin

» أندريه موروا
الأربعاء 18 نوفمبر - 21:03 من طرف Admin

» أنت مثل جميع من في الكون، تستحق حبك وعاطفتك. "جوتاما بوذا"
الأربعاء 18 نوفمبر - 20:54 من طرف Admin

» غروشو ماركس
الأربعاء 18 نوفمبر - 20:49 من طرف Admin

» ونستون تشرشل
الإثنين 16 نوفمبر - 14:08 من طرف Admin


    الحب العذري

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 257
    تاريخ التسجيل : 06/09/2014
    العمر : 36
    الموقع : السودان
    17102014

    الحب العذري

    مُساهمة من طرف Admin


    هـل غادر الشعر من  متردم                هل  عرفت  الدار  بعد   توهم

    يا دار عبلة بالـجوى  تكلمي               وعمى صباحا دار عبلة واسلمي

    إن تغدفي دونى القناع  فانني              طب  بأخذ  الفارس    المستلئم

    أثني  علي  بما  عملت فانني              سمح   مخالطى  إذا  لم   أظلم

    ولقد  ذكرتك  والرماح نواهل              مني وبيض الهند تقطر من دمي

    هلا سألت الخيل با ابنه  مالك             ان  كنت  جاهله  بما  لا   تعلمي

    فوددت  تقبيل  السيوف  لأنها             لمعت  كبــارق  ثغرك     المتبسم

    يدعون  عنتره  والرماح  كنها             أشطان  بئر  فـــــي  لبان  الادهم

    مازات   أ رميهم بثغرة  نحره              ولبنانه   حــــــتى  تسربل  بالدم



    Like a Star @ heaven  Like a Star @ heaven  Like a Star @ heaven  Like a Star @ heaven  Like a Star @ heaven  Like a Star @ heaven  Like a Star @ heaven




    خليلي   هذا  ربع  عزه  فعقــــــــــــــــلي

                                        قلوصيكما ، ثم ابكيا حيث حلت

    ومسا  ترابا  كان  قد  مس  جلدهـــــــــا

                                        وبيتا  وظلا  حيث باتت وظلت

    وما كنت ادري قبل عزة ما البكــــــــــــا

                                      ولا  موجعات  القلب  حتى  تولت

    أناديك مــا حــــــــــــــــج الحجيج وكبرت

                                      بفيفا  عــــــــــــزال  رفقة  واهلت

    ومــــــــــــــا كبرت من فوق ركبة رفقة

                                      ومن ذي عزال أشعرت واستهلت

    تمنيتها  حتى  إذا  مـــــــــــــــــــا  ريتها

                                    رأيت  المنايا   شرعا  قــــد  أظلت

    فـــــــلا  يحسب  الوشون  أن  صبابتي

                                    بــــــــــــــعزة  كانت  غمره  فتجلت

    فــــــــــو  الله  ثــم  الله  ما  حل  قلبها

                                   ولا  بعدهـــــا  من  خله  حيث  حلت

    فيـــــــــا  عجبا  للقلب  كيف  اعترافه

                                   وللنفس  لمـــــــــا  وطنت  طيف  ذلت

    وانــــــــــــــــي  وتهيامي  بعزة  بعدما

                                    تخليت  ممــــــــــــــــــا  بيننا  وتخلت

    فانسأل   الواشون  فيـــــــــم  هجرتها
                                     فقل  نفس  حـــــــــر  سليت  فتسلت



    Like a Star @ heaven  Like a Star @ heaven  Like a Star @ heaven  Like a Star @ heaven  Like a Star @ heaven  Like a Star @ heaven  Like a Star @ heaven




    عفا  ســــرف  من    اهله     فسراوع           فجنبا  أريــــــــك  فالتلاع  الــــــدوافع
    لعــــــــــــــــل  لبني  أن  يحم   لقاؤها           ببعض البــــــــلاد  أنا  مــا  حم  واقع
    بجزع  من  الـــوادي  خلا  عن  انيسه          عـــــــفا  وتخطة  الـــعيون  الــــخوادع
    ولمـــــا  بداء  منها  اـــلفراق  كما  بدا           بظهر الصفاء والصلد الــــشوق الشوائع
    اتبكي  عـــــــــلى لبني  وانت  تـركتها           وكنت  كـــــــــــآت  غيه  وهـــو  طائع
    فلا  تبكين  فــــــــــي إثر  شئ  ندامة            إذا  نزعته  مــــــــن  يـــديك  النوازع
    فلـيس  لامر  حــــــــــــاول  الله  جمعه           مشت  ولا  مـــــــــا  فــرق الله جــامع
    وكيف  ينام  المرء  مستشعر   الــجوي           ضجيع  الاسي  فيـــــه  نكاس  روادع
    فــــــــــــــــــلا خير في الدنيا إا لم توتنا           لبني ، ولـــــــــم يجمع لنا الشمل جامع
    ألست لبينى تحت سقف يكــــــــــــــــنها           وإياي هـــــــــــــــــــذا إن نات لي نافع
    فقـــــــــــــــد كنت ابكي والنوي مطمئنة           بنا وبيكم من عالــــــــم مـا البين صانع
    فيا قلب صبرا واعترافا لمـــــــــــا تري           ويا حبها قـــــــــــــــــع بالذي انت واقع
    أحل عــــــــــــــلى الدهر من كل جانب            ودامت فلم تبوح عــــــــــــــلى الفجائع
    فـــــــــــــــــمن كان محزونا غدا لفراقنا             فملآ قلبك لما هـــــــــــــــــــــــو واقع


    Like a Star @ heaven  Like a Star @ heaven  Like a Star @ heaven  Like a Star @ heaven  Like a Star @ heaven  Like a Star @ heaven  Like a Star @ heaven






    ألا ليت ريعــــــــــــــــان الشباب جديد              ودهر تولي – يابثين – يعـــــــــــــــود
    فنبقي كــــــــــــــــــــــما نكون ، وانتمو              قريب واذا ما تبذلين زهيــــــــــــــــــــد
    خليلي ما ألقي مــــــــــــن الوجد باطن              ودمعي بما أخفي الغداه – شهيـــــــــــد
    إذا قلت مـــــــــــــــــا بي يا بثينه قاتلي              من الحب ، قالت : ثابد ويزيــــــــــــد
    وان قلت ردي بعض عقلي  اعش به              تولت وقالت : ذاك منك بعيــــــــــــــد
    فــــــــــــــلا انا مردود بما جئت طالبا              ولا حبها فيما يبيد يبيــــــــــــــــــــــــــد
    وقلت لهـــــــــــا : بيني وبينك فاعلمي              من الله ميثاق له عهـــــــــــــــــــــــــود
    وافنيت عمري بانتظاري وعـــــــــدها              وأبليت فيها الدهر وهو جــــــــــــــــديد
    ويحسب نسوان ـــــــــــمن الجهل أنني              إذا جئت إهين كنت أريـــــــــــــــــــــــد
    فاقسم طـــــــــــــــــرفي بينهن فيستوي             وفي الصد بون بينهن بعيـــــــــــــــــــــد
    ألا ليت شعري هــــــــــــــــل أبيتن ليه             بوادي القري إني إذن لسعيــــــــــــــــــد
    وهل اهبط ارـــــــــــــــضا تظل ريحها             لها بالثنايا القاويات وئيـــــــــــــــــــــــــد
    يموت الهوي منـــــــــــــي إذا ما لقيتها             ويحيا ّأ فارقتها فيعـــــــــــــــــــــــــــــود
    يقولون :        جاهد يا جميل بغزوه             واي جهاد غيرهن أرــــــــــــــــــــــــيد
    لكـــــــــــــــــــــل حديث عندهن بشاشه               وكل قتيل عندهن شهــــــــــــــــــــــيد
    علقت  الهوي  منها  وليدا  فــلم  يزل              الي اليوم حبها ينمي حبها ويزـــــــــيد
    فهــــــــــــــــــــــــــــــل ألقين ببثينه ليلة              تجود لنا مـــــــن ودها ونجـــــــــــــود
    من كان فــــــــــــــي حبي بثسنه يمتري             فبرقاء ذي ضال على شهــــــــــــــــ يد







    وأيام لا نخشي على اللـــــــهو ناهيا                تــــــــذكرت ليلي والسنين الخواليا

    بليلـــــــي فـــــــــهالني ماكنت ناسيا                ويوم كظل الــــرمح ، قصرت ظله

    بذات الغضي نزجي المطي النواحيا                بتمدين لاحت نار ليلي ، وصحبتي

    إذا جئتكم بالليل لـــــــــم أدر ما هيا                فياليل كم من حاجة لـــــــى مهمهة

    وجدنا طــــــــوال الدهر للحب شافيا                لـــــــحي الله أقومـــــــا يقولون أننا

    قضي الله فـــي ليلي ، ولا قضي ليا                خليلي ، لأ والله لا أمــــــــلك الذي

    يقولـــــــون ليلى في العراق مريضة               فيـــا ليتني كنت الطبيب الـــــمداويا

    فيا رب إذ صيرت ليلــــــي هي المنى           غـــرامي لــــها يزداد إلا تـــــــــماديا




    Like a Star @ heaven  Like a Star @ heaven  Like a Star @ heaven  Like a Star @ heaven  Like a Star @ heaven  Like a Star @ heaven  Like a Star @ heaven  Like a Star @ heaven





    مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

    لا يوجد حالياً أي تعليق


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 19 سبتمبر - 1:14